وزير الاتصالات يبحث مع مؤسسة بورتلاند البريطانية مساعي الحصول على ترددات الجيلين الرابع والخامس 

22/06/2022

وزير الاتصالات يبحث مع مؤسسة بورتلاند البريطانية مساعي الحصول على ترددات الجيلين الرابع والخامس , Responsive image

رام الله- استقبل معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مقر الوزارة ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بورتلاند ترست بارون فرانكال ، ومديرها العام في فلسطين د. يحيى شنار، وذلك لبحث اليات تعزيز المساعي الدولية للضغط على الاحتلال الاسرائيلي، للاسراع في تحصيل فلسطين لحقها في ترددات الجيلين الرابع والخامس. 

من جهته أطلع معالي الوزير الحضور على مستجدات العمل على الصعيدين المحلي والدولي للحصول على الترددات، الى جانب المراسلات الدولية لحشد الدعم والتأييد للحق الانساني الخالص للمواطن الفلسطيني للوصول العادل والشامل لخدمات الاتصال والانترنت، مشيرا الى مماطلة الجانب الاسرائيلي الغير مبررة منذ أربع سنوات، ومؤكدا أن الجانب الفلسطيني يسعى للحصول على حزمة متكاملة، ليتمكن من تشغيل الترددات في الاراضي الفلسطينية، وتسهيل دخول معداتها، حيث أن الشركات الفلسطينية الخلوية على استعدادٍ تام للاستثمار فيها.

وأضاف ان الوسيلة الوحيدة التي نمتلكها هي بالتوجه لأصحاب القرار والسياسيين في دول العالم للضغط على الجانب الاسرائيلي، لاتخاذ القرار السليم بتحصيل فلسطين لحقها الانساني بالحصول على الترددات، أسوة بدول العالم، ولتفادي الفجوة الرقمية في المنطقة، حيث لاتزال الضفة الغربية تشغل خدمات الجيل الثالث، وقطاع غزة الجيل الثاني. 

وفي السياق اكد السيد شنار على سعي المؤسسة البريطانية لنقل حقيقة الوضع، التي تتمثل بعرقلة الجانب الاسرائيلي لملف الترددات، ومشيرا الى حرصهم على حشد التأييد والدعم البريطاني ليشكل أداة ضاغطة على الاحتلال الاسرائيلي، وأضاف ان غياب الترددات الحديثة يؤثر على القطاعات الحيوية كافة، وفلسطين بحاجة لهذه الترددات لكي تتمكن من الاستثمار في الطاقات الشبابية والامكانيات المؤسساتية. 

يشار أن مؤسسة بورتلاند ترست البريطانية تعمل في فلسطين منذ عام 2006، وتهدف الى دعم الاقتصاد والتشغيل، ويتمثل ذلك بتنفيذ سلسلة من المشاريع التأهيلية والتدريبة، والتي تنعكس على اكساب الخبرة والمعرفة للموارد البشرية.