وزير "الاتصالات" يشارك في مؤتمر الاتحاد البريدي الاستثنائي الثالث في جنيف

25/09/2019

وزير "الاتصالات" يشارك في مؤتمر الاتحاد البريدي الاستثنائي الثالث في جنيف, Responsive image

 

جنيف 25-9-2019 وفا- شارك وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، في مؤتمر الاتحاد البريدي الاستثنائي الثالث والذي عقد في العاصمة السويسرية جنيف.

وقال الوزير في كلمته في المؤتمر، إن اجراءات الاحتلال الإسرائيلي طالت كل مناحي الحياة في فلسطين، وأعاقت وما زالت، حق شعبنا في الحصول على أبسط الخدمات البريدية والتي يسعى الاتحاد الموقر توفيرها باعتبارها حقا أساسيا من الحقوق الإنسانية لكل الشعوب.

وقدم سدر نداءً عاجلاً للمدير العام والمكتب الدولي وكل الدول الاعضاء، للتحرك بشكل فوري والضغط على سلطات الاحتلال للافراج الفوري والسماح بإدخال 6 أطنان من الارساليات البريدية والتي منع الاحتلال الإسرائيلي دخولها إلى فلسطين من خلال المملكة الأردنية الهاشمية باعتبارها دولة عبور للبريد الفلسطيني وفقاً للاتفاقيات الموقعة.

وأشار الى ما تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي للتشويش على دولة فلسطين في سبيل عدم تمكننا من الحصول على عضوية الاتحاد البريدي العالمي، مؤكداً تمسكنا بالحق في العضوية الكاملة في الاتحاد وعلى دعم ومساندة الدول الاعضاء لتحقيق العدالة واستعادة حقنا كباقي شعوب العالم وفقاً لما نصت عليه قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن، كما طالب باحترام اسرائيل لقرارت الاتحاد البريدي العالمي والالتزام بتنفيذها.

وأوضح أن الوزارة تمكنت بفضل دعم الاتحاد والمكتب الدولي من تلبية كافة المتطلبات البريدية بما في ذلك تحسين نوعية الخدمة، الا ان استمرار سلطات الاحتلال في إجراءاتها التعسفية وحرماننا من الاستفادة واستعادة مستحقاتنا المالية العائدة والمترتبة عن التبادل مع دول العالم لا زالت تشكل العائق الأكبر امام نمو وتطور البريد الفلسطيني.

وكان الوزير استهل كلمته بتهنئة رئيس المؤتمر على انتخابه وتوليه رئاسة المؤتمر، وشكر جميع الدول الاعضاء على دعمهم ومساندتهم لطلب انضمام دولة فلسطين في الحصول على العضوية الكاملة في الاتحاد البريدي العالمي.

وفي سياق متصل، عبر الوزير الدكتور عن سعادته بالمشاركة في المؤتمر، داعياً الدول الاعضاء كافة بالتحرك العاجل لدعم تمكين دولة فلسطين من التبادل المباشر مع دول العالم واستعادة المستحقات المالية التي حرمنا منها منذ عام 1995 وحتى اللحظة، وتعويضنا عن الخسائر الناجمة عن احتجاز ومنع إدخال الارساليات البريدية الى فلسطين والناجمة عن عدم التزام الجانب الاسرائيلي بتنفيذ الاتفاقيات وقرارات الاتحاد البريدي العالمي.

ــــ

د.ذ